ادخل ماتريد البحث عنه

غرائب المعلومات ا موقع لكل ما هو غريب

الخميس، 18 مايو 2017

معلومات غريبة لكن حقيقية : بيع الزوجات في إنجلترا في القرن 17 ؟

حقائق غريبة ، و معلومات غريبة و لكنها حقيقية  ، ما رأيكم في هذا الإعلان على جريدة من سنوات 1879 ، هل كان أحد اليوم  ليصدق أن مثل هذه المعلومات الغريبة هي حقيقية ،و أنه يمكن لزوج عرض زوجته للبيع في مزاد علني من خلال اعلان رسمي  .

الإعلان : 

للبيع، بخمسة شلن، زوجتي، جين فليبراك Jane Flebbarcl . إنها بنيت بشكل جيد، بقوام مشدود ، إمرأة منزل حقيقية . تستطيع أن تزرع و تحصد ، وتحرث أفضل من رجل، وهي سوف تصمد أمام شدة أي رجل ، لأنها مثل الحمار، فهي ستكون معك لطيفة مثل خروف. زوجها يريد الانفصال عنها لأنه يصرف عليها أكثر من اللازم بالنسبة له.

 للتنبيه : سيتم منح جميع الملابس معها.

ليدز الزئبق، الجريدة الإقليمية، 7 يونيو
Leeds Mercury, gazette régionale, 7 juin 1879/  1879


حقائق غريبة ، و معلومات غريبة و لكنها حقيقية معلومات غريبة لكن لا تصدق ، معلومات حقيقية غريبة

لا، هذه ليست مزحة، ولكنه تقليد  لوحظ  في إنجلترا في أواخر القرن  17 وأوائل القرن 20 !!!

يتم الإعلان عن بيع الزوجة  مقدما عن طريق الإعلان في الصحف المحلية. يتم البيع  على شكل مزاد علني، في كثير من الأحيان في السوق. المرأة الزوجة المعروضة للبيع كانت تساق بقيادة الرسن وعادة ما يكون سلسلة ولكن في بعض الأحيان وشاح يلف عنقها ، أو ذراعها ، السعر قد يختلف بين كوب من البيرة و 100 £ أو ما يقدر ب 000 13 اليوم!.


بيع الزوجة يسمح بإنهاء علاقة بالتراضي، لزواج غير مرضي ، فالطلاق كان مسموح بذلك الوقت إلا للأغنياء.


 هذا العرف، الذي  في الوقت الحاضر يمكن أن يكون صدمة، يمكن أن يكون له ما يبرره، ويبدو أقل همجية مما يبدو عليه.

أولا، في إنجلترا في ذلك الوقت، وكذلك في جميع أنحاء أوروبا كان الاشخاص يتزوجون بدافع الواجب، الراحة أو النسب، ولكن أبدا بدافع  الحب. و متى تم الزواج، تصبح المرأة لزوجها لبضاعة مثلها مثل أي شيء أخر، دون حقوق أو ملكية. الزوج في المقابل،يكون ملزم بتلبية احتياجات زوجته.


اليوم،مع أي خلاف، يمكن الطلاق بين المتزوجين . ولكن في الفترة الجورجية، يمكننا رفع قضية طلاق إلا  في حالات الزنا أو أثناء ممارسة  العنف الوحشي والمتكرر. وما هو أكثر من ذلك، فقد كان الطلاق مكلف ماديا . فتُرك هذا الخيار كحل للفقراء الغير سعيين في الحب: الهروب أو بيعها في مزاد علني!.


هذا الحل الذي يناسب كلا من الرجل والمرأة. وبالاضافة البيع لا يمكن أن يتم إلا بالتراضي. بشكل عام،يلجأ الزوج لبيع زوجته لانه يحتاج الى الحرية أو المال. أما بالنسبة للمرأة، فهربا من وحشية الزوج ، وإدمانه الكحول أو من الفقراء، وغالبا ما يسمح بيع المرأة بحسيين حالتها اجتماعيا بعد شراؤها من قبل زوج من كبار السن، يكون بحالة أكثر ثراء وأفضل من زوجها السابق .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

رواية انتقام | قصص انتقام | الانتقام من الحبيب | الانتقام من الزوج

اغرب قصص انتقام ؟ الانتقام من الحبيب لا يشبه أي انتقام ؟ و الانتقام من الزوج يلخص الانتقام من ظلم قاهر وقع على الطرف الاخر ؟ قصص انتقام عاد...

تابعنا على facebook

تابعنا عبر البريد الإلكتروني

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *