أسنان الشيطان فطر نباتي غريب له أسنان تنزف دماء

نرى العديد من الفطريات ومن أشهرها نرى عيش الغراب وغيرها من الفطريات السامة والغير سامة، ولكن هل من المألوف أن يوجد فطريات ذات أسنان؟، في الواقع إن هذه الفطريات التي تسمى هيدنيليوم بيكي أو أسنان الشيطان هي فطريات من عائلة الفطريات الجذرية مثل عيش الغراب وغيرها من الفطريات الجذرية المعروفة والغير متداولة.

فطر أسنان الشيطان

الاسم العلمي لهذا الفطر  هو Hydnellum peckii و بالرغم من أنه غير سام ولكنه غير صالح للأكل، وقد أكتشف ففي شمال أمريكا ومؤخرًا في إيران عام 2008 وبعدها في كوريا عام 2010 ، تتواجد فطريات الهيدنيليوم بيكي محل وجود الأشجار الصنوبرية، ويمكن أن يتواجد وحيدًا أو متقطعًا أو في تداخل.

تكون ساقه ذات شكل كالقمع وبحافة بيضاء، وبالرغم من هذا يمكن أن تكون مختلفة تمامًا عن اللون الأبيض وهذا بسبب افراز جسم هذا الفطر لسائل أحمر يشبه الدم مما يسمي هذه العملية بالنزيف ويطلق على هذا الفطر اسم الأسنان النازفة لهذا السبب، يحتوي هذا السائل على صبغة ذات مادة مضادة للتجلط مثل تلك التي يفرزها الهيبارين.

الظهور الغير معتاد لهذا الفطر في بعض الأماكن وهو غير معروف جعله يطلق عليه عدة أسماء منها الكريم والفراولة، والهيدنيليوم النازفة، والأسنان النازفة، وأسنان الشيطان، ومن مميزات هذا الفطر أنه عندما يكون صغيرًا يكون جاهزًا للتعرف عليه ولكن حينما يكبر يصبح بني اللون وشكله لا يوصف.

تاريخ اكتشاف الفطر

تم وصف هذه الفصيلة لأول مرة عن طريق عالم الفطريات هوارد جيمس عام 1913، وقد أطلق على هذا الفطر عند اكتشافه وتصنيفه عدة مرادفات وهذا بناء على العلماء الذين اكتشفوها والذين صنفوها، تركيب هذا الفطر مثل البكتيريا المسببة لعيش الغراب، فجسم النبات يكون التراكيب التناسلية التي أنتجت من الأفطور حينما يتم الوصول للرطوبة والحرارة الملائمة والغذاء الجيد.

الهيدنيليوم بيكي مزود بغاشية تشبه الأسنان يستخدمها للتنفس بدلًا من الخياشيم والثقوب أسفل الرأس. تنبت هذه الفطريات عادة بجانب بعضها بشكل متقارب جدًا مما يوحي أنها شيء واحد، ويمكنها أن تبلغ من الطول أكثر من عشرة سنتيمترات، وتقوم بإفراز السائل الأحمر المدهش حينما تكون طازجة ورطبة.

صفات فطر الأسنان النازفة

تمتلك الرأس شكلًا محدبًا ومثقوبة من الوسط، وعادة ما تكون مغطاة بشعيرات لتعطيها ملمس مثل اللباد وتزامنًا مع نموها تتلاشى هذه الشعيرات، وشكلها مستدير يمكن أن يصل وسعه ل 20سم، في البداية تكون الرأس بيضاء، ثم ينتقل بعد ذلك إلى البني، وصولا بالبني الداكن، مثل لون الكدمات، يكون ملمس سطح الرأس ليفي وقاسٍ، ومتقشر وخشن، لونه رمادي يميل إلى البني، ويكون الجلد لونه وردي يميل إلى البني.

هناك علاقة مشتركة بين الهيندليوم بيكي وجذور أنواع محددة من الأشجار التي تعيش معها بنفس التربة حيث تعمل على تبادل الأملاح المعدنية والأحماض الأمينية المستخلصة من التربة مقابل كاربون ثابت عن طريق المنفذ بينهم، وتقوم الفطريات بإفراز إنزيمات لتقوم بتحفيز المركبات العضوية لكي تتمعدن وتسهل انتقال الغذاء للشجرة المحيطة أيًّا كان نوعها وفي الأغلب تكون أشجارًا صنوبرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.