سمكة خفاش البحر Red-lipped batfish حمراء الشفاة

إذا كنت تعتقد أنك قد رأيت كل الكائنات التي تعيش على سطح الأرض وفي أعماق البحار فإنك مخطئ، هل سمعت يومًا عن سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء ” Red-lipped batfish ” ؟ بنسبة كبيرة أنك لم تسمع عنها، فالبحر مليء بآلاف الكائنات، من المؤكد أنك لم تسمع عنهم جميعًا.

سمكة خفاش البحر ذات الشفاه الحمراء

يمكن أن تطلق عليها سمكة الخفاش جالاباجوس Galapagos batfish  وذلك لأنها تعيش بجزيرة جالابوغوس وفي بيرو، ولا تعيش على عمق كبير فهي تعيش على عمق من 3 حتى 76 مترًا، وهناك نوع شبيه لها يسمى Rosy lipped fish ولكنه يوجد في جزيرة كوكوس عند شاطئ المحيط الهادئ بالقرب من كوستاريكا.

ليست جيدة في السباحة ولهذا السبب لا تعيش على عمق كبير وتستخدم زعانفها لكي تتحرك بأرضية المحيط كما تتحول زعانفها إلى شكل عمود فقري مسقط وهذا لتتمكن من اصطياد فريستها بشكل جيد، وسمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء لها محيط أسطواني قصير، ولكن عدد ألياف زعانف صدرية أكبر، وتمتلك سمك الخفاش جالاباجوس نحو 19-20 فقرة، يمكن أن تصل هذه السمكة إلى طول 20 سم تقريبًا.

سمكة الوطواط

وجدت سمكة الخفاش في شبكة صيد في كاليفورنيا ولكن تم اكتشاف أنها نوع آخر من سمكة الخفاش، لون سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء “Red-lipped batfish” بني متفتح  وظهرها له لون يميل إلى الرمادي ومعدة بيضاء، في الجانب الأعلى من السمكة هناك شريط يحمل اللون البني الداكن من الرأس حتى أسفل الذيل ويغلب على باقي جسدها معظم اللون الرمادي، ومن اسم هذه السمكة لا بد أنه من المشار إليه أنها لها شفاه حمراء، ولكنها تحمل شفاهًا شديدة الحمرة وكأن ضوء مصباح كهربائي.

النمط الغذائي

تتغذى هذه السمكة على اللحوم تمامًا فلا تأكل عشبًا أبدًا، وتصطاد فرائسها بمساعدة زعانفها وتضطر أن تصطاد النوع الغير جيد في السباحة والغير سريع لملاءمة قدراتها، فهي ليست بارعة في السباحة، ومن أفضل الأنواع التي تفضلها هذه السمكة كغذاء هو الجمبري ومن ثم السلطعون لكي تكتسب دهونًا عالية، وتتغذى على السمك الصغير لسهولة اصطياده، وكذلك الرخويات، ولكن طعامها الأساسي هو الجمبري والسلطعون، حيث تقوم بدفن نفسها في الرمال وعند مرور سرب، من فريستها تقوم بإندفع وتأكل اكبر كمية منها.

سبب تسمية سمكة وطواط البحر

ولعلك تتساءل ما سبب تسميتها بإسم سمكة الخفاش، هذا بسبب مظهرها، والبعض يقول أيضًا أن لديها بعض الخواص التي تمتلكها الخفافيش، وليست السمكة ذات الشفاه الحمراء فقط هي التي تحمل اسم سمكة الخفاش، ولكن كل الأسماك الخفافيش لها جسد موحد وينتمون إلى عائلة واحدة من عائلتين، وهم الأولى عائلة الإيفيبيداي Ephippidae، والثانية عائلة الأوجوسيفاليداي Ogcocefalidae ، و هناك فقط اختلافات بسيطة بينهم  وتتمثل في شكل الزعانف والطول وعدد الفقرات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.