معلومات عن متلازمة أليس في بلاد العجائب

تعتبر متلازمة أليس في بلاد العجائب Alice in Wonderland syndrome ليس فقط اسم لرواية أو فيلم للخيال العلمي، بل هو اسم لمتلازمة ليست بالنادرة ولكنها ليست معروفة بين العديد من الناس، تعرف هذه المتلازمة أيضًا باسم متلازمة تود أو هلوسة القزم.

وقد تم اكتشافها عن طريق الدكتور ليمبان عام 1952م، وقام الدكتور البريطاني جون تودد بتسميتها بهذا الاسم عام 1955م، بعد توضيحه لها بشكل مفصل أكثر من الدكتور ليمبان والذي أطلق عليها اسم، هلوسة الصداع النصفي نظرًا لارتباطها بالصداع النصفي.

متلازمة أليس في بلاد العجائب

عبارة عن اضطراب نفسي عصبي نادر يؤثر على الإدراك الحسي والبصري، بالرغم من وجود جهاز عصبي وبصري سليم، ولكن هذه المتلازمة تؤدي إلى اضطراب وتشوش فالرؤية، فمثلًا يرى الشخص الأشياء أكبر من حجمها الطبيعي أو أصغر منه، كما يمكن أن يراها أبعد أو أقرب مما هي عليه فعليًا.

تشير بعض التقارير إلى أن هذه المتلازمة متداولة في مرحلة الطفولة، وعادة ما يتخلص المصابين بها منها عند الدخول إلى مرحلة المراهقة، وعلى الشخص توخي الحذر من قلة النوم كي لا يصاب بهذه المتلازمة حيث تعتبر قلة النوم من المسببات الأساسية لهذه المتلازمة.

 أسباب متلازمة تود

ترتبط متلازمة أليس في بلاد العجائب في الغالب بالصداع النصفي أو استخدام العقاقير ذات التأثير النفساني، وعادةً ما تكون المتلازمة هذه من أعراض فيروس ايبشتن بار وهو فيروس يصيب كريات الدم البيضاء وينتشر عن طريق اللعاب في الغالب ويسمى في الدول الأوروبية بفيروس التقبيل.

ولكن ليست دائمًا من أعراضه، فمن الممكن أن تحدث هذه المتلازمة بسبب تعاطي العقاقير نفسانية التأثير، أو عن طريق كميات كبيرة من النشاط الكهربي مما يسبب تدفق الدم بشكل غير طبيعي في أجزاء من المخ تؤثر على الاجزاء التي تدير الإدراك الحسي والبصري، ولا علاقة لها بنقص الفيتامينات في الجسم.

أعراض المتلازمة

ولأن متلازمة أليس في بلاد العجائب Alice in Wonderland syndrome تعتبر مرحلة متطورة من الهلوسة فإن الأعراض الهلوسية والنعاس من أكثر أعراضها المنتشرة، كما أن من مسبباتها وأعراضها في نفس الآن الصداع النصفي، والشخص المصاب بمتلازمة أليس في بلاد العجائب عادة ما يرى الأشياء والأشخاص بصورة مسطحة وبأبعاد غير حقيقية.

كما تتأثر معظم الحواس من السمع واللمس والإحساس، فهي أشبه بحالة من الدوار أو الهلوسة الشديدة، وبعض الناس تتعرض لحمى مرتفعة، وتظهر المتلازمة في سن السادسة ولكن من العادي جدا أن تستمر إلى أواخر العشرين وهناك بعض الأقوال لعلماء أن هذه المتلازمة وراثية، فمعظم الآباء الذين أصيبوا بها قالوا أن أبنائهم أصيبوا بها أيضًا.

متلازمة أليس في بلاد العجائب ليست شديدة الضرر ولكنها فقط تؤثر على الحواس بشكل مزعج كما أنها لا تستمر بعد سن العشرين، ومعظم مصابيها يشتكون بأنهم يرون الأشياء أصغر مما هي باختلاف الأعراض الأخرى، كما أنه أيضا من المنتشر من أعراضها رؤية الأشياء مشوشةٍ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.