قصص هادفة : قصة هادفة حمار المزارع و صراع البقاء

ضمن مجموعة القصص الهادفة نواصل معا ، سرد اجمل قصص هادفة يمكن أن تقرأها عبر الشبكة ، قصص هادفة و عبرة مستوحاة بأخر كل قصة ……..حدث في أحد الايام  أن حمار أحد المزارعين سقط في بئر. فأخذ هذا الاخير ينهق و يشتكى رغبة في الشفقة  لساعات طوال .

 وأخذ الفلاح يتساءل عن ما يجب القيام به. و أخيرا قرر المزارع  أن يترك الحمار فقد صار عاجزا و البئر لأنه لم يعد يسقيه الماءسيختفي على أي حال، و لن يكن مربحا بالنسبة له استرداد الحمار من البئر .

  فدعى جميع جيرانه للحضور وتقديم المساعدة. لتعبئة البئر بالتراب ، فأتوا جميعا ممسكيين  مجرفات وبدأوا  في دفن الحمار في البئر. في البداية، أدرك الحمار ما يحدث فبدأ يرسل صرخات فظيعة. ثم إستغرب الجميع، فقد صت . في وقت لاحق بعد بعض المعاول، فحدق الفلاح في نهاية المطاف في قاع البئر وذهل لما رآه. مع كل كمية من التراب كانت تهبط عليه، كان الحمار يقوم بعمل شيء مدهش.

قصص هادفة قصير ، قصة هادفة للاطفال ، قصص و عبر هادفة ، قصص هادفة تربوية

 كان الحمار يهتز لإزالة التربة من ظهره و يركب عليه. بينما جيران المزارع برمي التربة  على الحيوان بالمجارف ، كان يرتجف و يزداد ارتفاع للأعلى ،و فجأة ، استغرب الجميع لما خرج الحمار من البئر وهرول مسرعا ! ‘الحياة ستحاول أت تبتلعك و تغرقك مع كل أنواع القمامة. كل خدعة للخروج من الحفرة هي محاولةة للمضي قدما. كل مشاكلك هي الحجر الذي تمكن من التقدم. يمكننا الخروج من أعمق الآبار دون توقف أكثر من أي وقت مضى. لا تستسلم! هز نفسك وامضي قدما! تذكر القواعد الخمس البسيطة! التي لا يجب أن تنسى أبدا، وخاصة في أحلك لحظات. لتكون سعيدا / سعيدة.

 -1. تحرير قلبك من الكراهية.

-2. تحرير عقلك من الهموم.

-3. العيش ببساطة ..

-4. تقديم المزيد .

-5. انتظار القليل .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.