قصص حقيقية : قصص حقيقية قصيرة لماذا كان كلب السيدة يسعل

قصص حقيقية :  قصص حقيقية قصيرة، حقيقة في بعض الاحيان ، يعجز الفكر البشري عن تفسير بعض التصرفات الغريبة للحيونات الأليفة التي تعيش معه، معنا اليوم أحد القصص الحقيقية القصيرة التي حدثت بالفعل لأحد السيدات .

بأحد الأيام ، عندما عادت السيدة ماري إلى منزلها و قبل دخوله ، شاهدت من بعيد كلبها من أصول كلاب الدوبيرمان ، مدللها العزيز  بالكاد يتنفس و في حالة  من الاختناق متقدمة . مع ذعر السيدة على مللها و رفيقها الاليف ، شعرت  بالقلق إزاء حالته الصحية، فهرعت به على الفور  مباشرة إلى البيطري. 

قصص حقيقية, قصص حقيقية قصيرة, غرائب القصص, قصص واقعية,.

 هذا الأخير، طمأنها و طلب منها أن ترجع للمنزل و تكون هادئة ازاء حالة كلبها ، إلى حين فحصه ، ووعدها برعاية الكلب في وقت لاحق. و في طريق العودة الى المنزل، و بعد ذهابها للحلاقة لتصفيف شعرها ، سمعت رنين هاتفها ، وبالكاد كانت ستفتح باب منزلها. التقطت الهاتف . فكان البيطري . بصوت مريب، يأمرها بالذهاب على الفور إلى بيت الجيران و أن لا تدخل منزلها و  معاودة الاتصال به.

 وأضاف أن الشرطة  في الطريق إلى منزلها .متفاجأة و جد محتارة السيدة ماري تنتظر تفسيرات البيطري لما يحدث ، فهاتفت البيطري على الفور  لمعرفة التفسير.فإعترف لها أنه عند محاولة تشخيص حالة كلبها و سعالها وسبب إختناقه ، لاحظ أن شيئا ما كان عالقا في حلقه. و كان في الواقع ثلاثة أصابع لإنسان. وقال انه فهم على الفور أن الكلب تقاتل مع الرجل الذي أراد أن يقتحم المنزل. و ربما كان اللص لا يزال في الداخل، و هذا ما حدث فعلا ، فقد وجدت الشرطة ، في الواقع، اللص في خزانة السيدة ، و يده تنزف بالدماء .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.