معلومات غريبة حقيقية : ما لا تعرفه عن جهاز قياس الزلازل و المخترع هينغ كين

معلومات غريبة حقيقية ، عن جهاز غريب و حكاية اختراع اغرب من حيث الشكل ، اليوم سنتحدث من التنانين، والزلازل، وصغار الضفادع والصين. ، ها المزيج الغريب، و لكن ايضا عن الذكاء و الاصرار لأننا سوف نرى و نتعرف عن ولادة أول جهاز لقياس الزلازل  في التاريخ.
 
نحن الان في عام 132 وتشانغ هنغ المخترع، رسميا في البلاط الإمبراطوري الصيني. هذا الرجل هو شخص عبقري بزغ في علمه  و أظهر تألقه بانتظام في مجالات متنوعة مثل الرياضيات، ورسم الخرائط، وعلم الفلك، أو الشعر.

 حتى ذلك الحين، كانت المملكة الوسطى هي الضحية الأكثر تعرضا للزلازل المدمرة وهينغ كين ،الرجل العبقري كان عاكفا على ايجاد وسيلة لإكتشاف بسرعة الموقع الذي سيضرب به الزلزال لتفادي الخسائر البشرية . و من هذه التأملات لهينغ كين ولد الجهاز  Houfeng Didong، وهو أول اختراع عبقري لكشف الزلازل .

الجهاز هو في شكلة وعاء من البرونز بحوالي 2 متر للقطر. على هامش و أطراف الأداة تم وضع 8 رؤوس للتنانين ، التي تحمل كرة معدنية صغيرة متدلية ، في مصب ممتبادل هو فم مفتوح على شكل وعاء للكرة بشكل  الضفدع.

معلومات علمية غريبة ، معلومات غريبة جدا

 عند حدوث الصدمة او الهزة الأرضية ، النواس بالداخل يتأرجح داخل الجهاز، مما يتسبب في الافراج عن الكرة التي يحتفظ بها فك التنين في محور موجة للصدمة. هذا الأخير ينخفض بشكل صاخب باتحاه الضفدع أدناه في إشارة إنذار ، إضافة الى تحديد الاتجاه الذي يجب ان ترسل اليه الإغاثة.

وعلى الرغم من سمعة العبقري تشانغ هنغ بذلك الوقت ، إلا ان العديد شكك في موثوقية جهاز قياس الزلازل هذا .و لكن حدث في يوم واحد فجأة ، أن واحدا من التنانين انخفض قلمه و اطلق الكرة من فكه، و أشار على أن الهزة القادمة ستكون في مقاطعة قانسو. مع ان هذا الامر غريب بعض الشيء حيث أن ولا شخص في هذه المنطقة  قد رفع أي شيء غير طبيعي  .

 ومع ذلك ، بعد  بضعة أيام من هذا الحدث ، ظهر رسول في البلاط الإمبراطوري  يعلن أن كارثة كبرى ضربت بالضبط أين أشار  و توقع جهاز هنغ كين : و كانت بداية و انطلاقة انجازا حقيقيا للمخترع .

في عام 2005، بعض العلماء الصينيين قاموا على إعادة بناء و احياء جهاز قياس الزلازل الخاص بهنغ كين. حيث أخضعوه تحت وضع اختبارات  لموجات هزات مصطنعة و رأووا أن الجهاز يعمل  ليس فقط بشكل دقيق و لكن أكثر كفاءة تقريبا من أجهزة قياس الزلازل الحديثة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.