أفضل 8 قصص واقعية حقيقية | قصص حقيقية واقعية

1- قصص واقعية حقيقية  : قصة الدمية المسكونة روبرت و الطفل يوجين.
2- قصص واقعية حقيقية غريبة : لسان السيدة أندي هيوم و الظرف البريدي.
 3- قصص واقعية حقيقية قصيرة : من هي تلك الفتاة على حافة الطريق.
4-  قصص حقيقية واقعية غريبة : قصة الاسطورة جيمس بتلر هيكوك.

 5- قصص و اقعية حقيقية قصيرة : الغرفة المسكونة في فندق الخمس نجوم.
6- قصص غريبة واقعية مؤثرة : تابع كيف قام آكل لحوم البشر الياباني بالتهام عشيقته بإسم الحب ؟
7- قصص واقعية غريبة حقيقة : قصة الرجل ذو الوجهين لن تصدق هذا العيب الخلقي ماذا فعل بإدوارد مورديك 
8- قصص واقعية قصيرة غريبة: جامعة الأشباح

 1- قصص واقعية حقيقية  : قصة الدمية المسكونة روبرت و الطفل يوجين

 من روائع القصص الواقعية الطويلة
التي تثير الدهشة حقا ، قصة حقيقية مرعبة لدمية تقبع بأحد المتاحف
العالمية ،هذه القصة الحقيقية المؤثرة بدأت  في عام 1906 في كي ويست، وهي بلدة صغيرة في ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة، حيث تلقى الشاب روبرت أوجين أوتو، الذي كان عمره 6 سنوات، من خادمة المنزل دمية.

كانت هذه الخادمة غضبة بشكل خاص من المعاملة التي فرضت عليها من عائلة الشاب روبرت، و كانت هذه امرأة من أصل جزر البهاما وأتباع الفودو، فأرادت الانتقام من العائلة . فأعطت الابن  الصغير للأسرة دمية مذهلة أكثر من متر في الطول مصنوعة من الخرق و القش.

قصص واقعية حقيقية غريبة، قصص واقعية حقيقية قصيرة، قصص واقعية حقيقية قصيرة،قصص غريبة واقعية مؤثرة،قصص واقعية غريبة حقيقة

 روبرت سقط على الفور تحت تأثير الدمية و أصبح غريب، و أعطاها على الفور اسمه  روبرت. ومنذ ذلك الوقت أخذ الشاب روبرت لقب “يوجين”،  والدمية أصبحت تسمى “روبرت” ،  و بعد أيام، اصبح يوجين و الدمية روبرت جزء لا يتجزأ عن بعضهما و ذهب الامر الى ابعد من ذلك ، ففي كثير من الاحيان عندما يوبخ يوجين كل مرة يقول : لا لست من فعل هذا، انها روبرت!.

يوجين يدخل في مناقشات طويلة جدا مع دميته بشكل غريب، بحيث يبدو أن ال فعلا ترد عليه . لم يعرأعاروالدي يوجين القليل من الاهتمام لهذه الظاهرة و لكن كانا قد لاحظا أن ابنهما تغير صوته للتعبير عن دميته ، على الرغم من أن تغييرنبرة الصوت شيء مدهش و غريب  لمثل طفل صغير!.

غرائب القصص, قصص قصيرة حقيقية واقعية مؤثرة،, قصص حقيقية طويلة ، اغرب القصص الحقيقية


 ولكن يبدو أن دمية كانت تقوم بتعذيب يوجين. في كثير من الأحيان كان الطفل يقوم على الكوابيس. سمع في احد الأمسيات و الدي يوجين ضوضاء كبيرة في غرفة ابنهما .فوجدوا  أن الغرفة قلبت رأسا على عقب، جتى الأثاث ويوجينكان يجلس على سريره، وأشار إلى دميته : انها روبرت، الست انا من فعل ذلك !
 
بهذا الوقت الدمية أيضا عذبت
الأسرة والجيران. حتى ادعى والدي يوجينانهما يشهدان تغييرات التعابير في
عيون الدمية. حتى انهما يشتبهان في تغييرمكانها من دون تدخل ابنهما .
أما بالنسبة لجيران الأسرة أوتو، فقد ذكروا بأنهم شاهدوا عدة مرات الدمية تنظر من خلال النوافذ بينما كان المنزل فارغا.
بهذه اللحظة قرروالدا يوجين إرسال دمية في العلية -القبو-… و بقيت الدمية في غياهب النسيان.

و مرت السنوات …

 يوجين الآن هو متزوج وأصبح رساما. والديه المتوفين، تركا له البيت الذي نشأ وترعرع … و الدمية روبرت .

لم يحدث أبدا يوجين زوجته عن دمية الطفولة الخاصة به و الجذب الغريب الذي كانت هذه الدمية تمارسه عليه.  مما كان مفاجأة لها عندما أعلن زوجها أنه يريد ترتيب غرفة خاصة لدمية طفولته مع خزانة و أثاث حسب الطلب.
الأيام والشهور مرت. و أمضى يوجين المتزوج المزيد والمزيد من الوقت مع الدمية ووصل به الامرألى أنه رسم  لوحة مع روبرت الى جانبه. زوجته بدأت تدريجيا تشك في سلامة عقل زوجها، وخصوصا في اليوم الذي قال لها أن روبرت غاضبا، وقال انه لن يبقى في غرفته، وقال انه يريد غرفة بها الكثير من النوافذ.

 حسنا الدمية تريد الانتقال الى غرفة حيث يمكن أن ترى  الشارع !!!
ثم تجمع أطفال الحي أمام منزل يوجين ، لافتين إلى نافذة غرفة نوم الدمية:
– وقالوا انظروا انها تتحرك .الم اقل لكم انها تتحرك ، صرخ صبي صغير.
– يوجين،  الأطفال قالوا انهم رؤوا روبرت  تتحرك من النوافذ ، سألته  زوجته!!!
– ربما كانت ت تحرك … أجاب باقتضاب يوجين.

أصبح يوجين عنيف على نحو متزايد.يقلب الأثاث في المنزل ويكسر الأشياء. و في كثير من الأحيان،يضع اللوم على دميته، كما كان يفعل عندما كان طفلا: لم أكن انا ، كانت روبرت التي فعلت ذلك. 
الدمية  روبرت بدأت تحصل على مزيد من السيطرة على يوجين.

 في احد الايام جاء سباك للقيام ببعض الأعمال في غرفة روبرت فغادر المنزل في حالة من الذعر، وترك أدواته وراءه. قال في وقت لاحق أن الدمية قد انتقلت عدة مرات على مرأى من عينه من مكان لاخر،  وقال أيضا ان مقتنع بأنه سمع أصوات وضحك شيطاني يأتي من الدمية!.
 
أكثر فأكثر مرارة و علاقة مع الزوجة متدنية ، وأكثر إهانة لزوجته الينتهي به النوم في الغرفة مع روبرت الدمية بجانبه.
و قد توفي يوجين في عام 1974.
قامت زوجته ببيع المنزل وذهبت للعيش مع عائلتها في بوسطن، وتركت مرة أخرى الدمية روبرت في العلية.

حتى اليوم تم شراء المنزل من قبل عائلة جديدة …
سكن المنزل مالكيه الجدد  مع ابنتهم البالغة من العمر 10 سنة والتي اعجبت بالدمية روبرت على الفور.
و
لكن الآن، لم يمض وقت طويل لروبرت لزرع الرعب في المنزل، الفتاة قالت بأن
روبرت تتحرك في الغرفة و حاولت خنقها في عدة مرات أثناء الليل. اتهمت
الفتاة الصغيرة أيضا روبرت بتشويه الدمى الأخرى. عندما تم العثور على حيوان
الاسرة الاليف ميت في ظروف غامضة في شراك حبل من ستائر المنزل، أرسل روبرت مرة أخرى إلى العلية والأسرة انتقلت في نهاية المطاف من هذا المنزل .
الدمية  روبرت أخيرا تركت  كي ويست لتنتقل و تقبع بمتحف شرق مارتيلو، وليس بعيدا،مع المعتقدات المحافظة على صمعة هذه الدمية الغريبة.
وقد أصبحت هذة الدمية تعرف باسم “روبرت الدمية المسكونة”، وأصبحت عنصرا أساسيا للمهتمين بالظواهر الخارقة في هذه المنطقة.

قصص كثيرة تتعلق باحترام الناس للدمية و زيارتها في المتحف ، و أنه عندالاستهزاء بالدمية في المتحف تسقط و تتفجرالكاميرات حتى الخاصة بالمراقبة من الانهيار!!!
أما بالنسبة لبيت يوجين وأنّ أوتو، هو الآن مقهى ، و حتى الان هذا المنزل  دائما مسكون. و يزعم سكان المنطقة  أن الأبواب تفتح وتغلق لوحدها دون سبب واضح، ويقال أيضا أن شبح امرأة كان يحوم في المقهى ليلا و قد تم حتى تصويرها.

2- قصص واقعية حقيقية غريبة : لسان السيدة أندي هيوم و الظرف البريدي

قصة قصيرة واقعية
، من غرائب و عجائب القصص القصيرة الواقعية التي قد تحدث  لأي شخص بين
لحظة و اخرى ، حدثت هذه القصة في ولاية كاليفورنيا، حيث استخدمت امرأة لسانها لترطيب  الظرف و الطابع البريدي ، بدلا من استخدام الاسفنجة المخصصة لهذا الغرض . ولم تكن هذه السيدة تعي بأنها ستفقد لسانها منذ تاريخ ذلك اليوم بسبب هذه الفعلة  .

  وبعد أسبوع من الحادثة ، قالت المرأة  انها لاحظت تورم غير طبيعي في لسانها. مما جعلها تذهب إلى الطبيب الذي وجد أنه لا يوجد شيئا غير طبيعي في لسانها . كانت تشعر بالاحساس بشيء مؤلم كثيرا في لسانها . بعد ذلك بيومين، بدأ لسانها في التضخم حقا حتى بدى واضحا ، و أصبح مؤلما لدرجة أنها لم تعد تستطيع الأكل.

غرائب القصص, قصص قصيرة حقيقية واقعية مؤثرة،قصة قصيرة حقيقية مؤثرة ، قصة واقعية

قررت المرأة العودة 
إلى المستشفى، وطالبت بأن يتم تقديم شيء أو علاج لحالتها . قام الطبيب
المعالج بعمل أشعة للسان المريضة حيث كشف عن وجود جسم غريب في اللسان . قرر
الاستعداد لإجراء عملية جراحية بسيطة للسان المرأة . وحين قام الطبيب بشق المنطقة حيث يقع الجسم الغريب، تفاجىء بيرقة صرصور حية خارجة . 

هنا إتضح كل شيء ، حيث انه  كانت هناك بيوض للصراصير على الأظرفة التي قامت المرأة بلعقها بلسانها . وبالتالي فإن البيض وجد في لعاب السيدة ا بيئة رطبة دافئة للتفقيس هذا الوحش الصرصور الذي ذي سبب التورم باللسان  … وردا على سؤال حول هذه المسألة،
قالت السيدة أندي هيوم التي عملت لفترة طويلة في مصنع الظروف : ” لا
يمكنك تخيل أي شيء ملقى على حوافي الأشياء و الظروف و لا يمكنك تخيل صغر
حجم البيوض لبعض الحشرات التي تعجز العين المجردة على رؤيتها فاحذر من لعق و
استخدام لسانك لأغراض قد تعرضك للموت الأكيد ” .

 3- قصص واقعية حقيقية قصيرة : من هي تلك الفتاة على حافة الطريق 

 من أغرب القصص الواقعية القصيرة ،قصة حقيقية أخرى تضاف إلى القصص الحقيقية القصيرة و المرعبة و التي تبقى بدون ايجابة . بالعادة  براين Briant،الشاب الأمريكي صاحب  25 عاما لا يتوقف في الطريق لالتقاط الراغبين في المساعدة في الطريق.
ولكن هذه الليلة  كانت جد ممطرة ، و كان الجو باردا، و درجة حرارة لا تتعدى  15 درجة مئوية  و فجأة شاهد فتاة جد جذابة و مغرية تلوح بيديها للتوقف ، فأوقف براين سيارتنه لنقلها معه في الطريق .
من قبيل الصدفة، كانت الشابة تسكن على بعد شارعين من حيث يسكن براين. حوالي (200 كم، أي كثيرا)، فأخذ يتحدثان عن كل شيء ولا شيء … اتضح أن الفتاة كانت تسمى كارين كلينتستود Karen Klinstwood و كانت تبلغ  20 عاما ، وأنها في طريقها إلى حيث تسكن مع عمتها .

قصة قصيرة مرعبة، قصة قصيرة حقيقية، قصة حقيقية قصيرة و مثيرة

تحدثا على طول الطريق، من دون هدنة.
حين وصلا حيث تريد الفتاة التوقف ـ، نزلت كارين و قالت وداعا للشاب ثم اختفت ، ولكن براين بهذه اللحظة شعر بشيء “غريب”  حدث. لم يشعر بشكل جيد للغاية، وكان شاحب جدا . حين خفت حالته لم يذكر براين أنه  رأى كارين تدخل للمنزل أو كيف نزلت …….لا شيء من لحظة التوديع يمر بخاطره .
 في اليوم التالي قرر براين أن يذهب إلى عمة كارين حيث  تسكن ، لقضاء فترة ما بعد الظهر معها و لاقلاء التحية عليها .
سأل السيدة :
صباح الخير، كارين هنا؟
-…
العمة لم تقل شيئا، ولكن بعد بضع ثوان من الصمت، قالت:
-إنتظر لحظة هنا، سأعود. 
 وبعد بضع دقائق، ظهرت العجوز و أحضرت معها صورة.
– القي نظرة هل هذه هي الفتاة التي اجتمعت بها البارحة ؟
– نعم …
جيدا مهلا، كانت على حافة البطريق و تطلب منك ايصالها  ؟
، نعم …
– او، لا،أيضا 1.
-ما معنى أيضا 1 ؟
أنت الفتى الثالث  هذا الأسبوع.
-ثالث ماذا؟
-الشخص الثالث الذي يرى كارين هذا الاسبوع .
-كيف هذا؟
– كارين توفيت منذ 15 عاما ..

4- قصص حقيقية واقعية غريبة : قصة الاسطورة جيمس بتلر هيكوك

قصص غريبة ، و شخصياات اسطورية ، صنعت لنفسها مكان ، في 2 أغسطس 1876، جيمس بتلر هيكوك James Butler Hickok صاحب الاسم المستعار ‘بيل وايلد ‘Wild Bill، الشخصية الرمزية من الغرب الأميركي في القرن التاسع عشر، قتل من  الخلف بعيار ناري في رأسه من قبل جاك ماكول. تقول الاسطورة ان هيكوك كان يلعب لعبة البوكر في وقت وفاته. و توقف عن النبض في منتصف يده، ورقتان من أزواج A-A-8-8. و منذ ذلك الحين أصبحت الورقة  A-8 في لعبة البوكر تسمى  يد الرجل الميت The Dead Man’s Hand .

دعونا نتوقف لحظة عن تاريخ هذا الرجل جيمس بتلر هيكوك الملقب ببيل البرية  ، كيف تلقى مصير غير عادي و تتخلله مع الموت المأساوي.

قصص غريبة حقيقية ، شخصيات غريبة ، شخصيات اسطورية ـ قصص واقعية

لا شيء في طفولته كان مميز و مقدر ليصبح الابن اللامع المشهور ،  لأحد المزارعين الذي كان يدربه  ليصبح سائق .
كان صغيرا جدا ، و مع ذلك، تعلم التعامل مع البندقية بسرعة ، و تكونت معه أيضا شخصية تحب الانفراد و العزلة.
صاحب الحس بقلة العدالة أو بالأحرى كرهه للظلم جعله جنديا مخلصا، الذي خدم في الجيش المتحد خلال الحرب الأهلية (1861-1965). هذا، و قد كسب لقب “بيل وايلد” لأفعاله البطولية.

في عام 1866، كان قد تولى  دور شريف في مدن كانساس و تكساس. كانت له أساليب غير تقليدية، البراعة اليدوية التي يمسك بها البندقية ، جعلته محل احترام وخوف منه .

ومع ذلك، كان كثيرا ما يعزل من منصب الشريف له بسبب تحركه  وميله للخمر والميسر، وهذا هو التعقيد والتناقض في شخصية  هيكوك.

 كأداء لاعب بوكر، نحن لا نعرف إلا القليل. السمعة، كانت على أي حال كما المسدس كانت الأوراق  ترتعد في متناول اليد.و انه قد سرق ثروة من عمال مناجم الذهب، و ضيع كل شيء في رقائق الصالونات. كما خسر بشكل كبير،  من إدمان القمار والتدمير الذاتي.
بالنسبة  للتدمير الذاتي فكانت له  ميول حقيقة  لذلك و عدد لا يحصى من تسوية النزاعات وإطلاق النار، والحيل القذرة والأعمال المشبوهة.

  تم نفيه  في ديدوود، الأرض المعزولة عن القانون و الايمان ، و التي حتى اليوم لم يتم ضمها إلى أراضي الولايات المتحدة اليوم هي  ولاية ساوث من داكوتا، حيث يمكنه أن ينغمس بحرية في جميع الرذائل والغرائز، وسرعان ما أصبح زابون  في الصالون رقم 10 * .

 و قد كان خلال لعبة البوكر أين اصيب اصابة قاتلة في ظهره من قبل جاك ماكول وهكذا مات بتاريخ 2 أغسطس 1876 عن عمر يناهز 39 عاما. و تم ترقيته للأسطورة بأمريكا  في 1879. جاك ماكول أدين في ينكتون في أراضي داكوتا. حيث أعدم يوم 1 مارس 1877.

5- قصص حقيقية قصيرة مرعبة: الغرفة المسكونة في فندق الخمس نجوم 

 قصص حقيقية قصيرة مرعبة
؟ أحيانا تحدث قصص مرعبة و مخيفة للاشخاص و بعد نهاية قراءة كل قصة ، نشعر
بالخوف من وجود تلك الوجوه من حولنا التي لا نراها وترانا ،وقائع هذه
القصة الحقيقية وقعت في أستراليا،  شاب في 22 في العمر ، سائق حافلة وجد نفسه بمنتصف الطريق و لا يعرف أين يمكنه النوم.فقرر أن يذهب إلى أحد الفنادق. للأسف كانت جميع الفنادق ممتلئة، ما عدا فندق واحد.
وبطبيعة الحال، وامام و ضعه قال هذا الشاب : انه قرر النوم في هذا الفندق لمدة ليلة و احدة لينطلق باكرا .
لسوء الحظ، كان هذا الفندي من فنادق 5 نجوم، وبالتالي كان باهض الثمن.
فطلب الغرفة الأرخض في الفندق فقال له الشخص المسؤول الشخص:
– “لدينا غرفة واحدة هي الأرخص في هذا الفندق، و هي ليست على الإطلاق رديئة بل بنفس التهيئة لغرف 5 نجوم  الآخرى …. حسنا تقريبا.

قصص حقيقية قصيرة مرعبة: الغرفة المسكونة في فندق الخمس نجوم

 الشاب:  لماذا تقريبا ؟
، نعم، هي مسكونة بالارواح .
الشاب : لقد فقدت توازني من التعب ، وأنا لست خائفا من الأشباح وأنا متعب “
 مسؤول الفندق أعطاء الغرفة فقط مقابل  30 $.
في الليل كان هذا الشاب ينام مثل الطفل، بحيث لم يكن بامكانه سماع شيء.
فجأة يسمع ضجيج غريب، الذي يستيقظ على إثره .
فإذهب للتحقق في جميع أنحاء الغرفة، و لكن لم يجد اي شيء يدعو للقلق و بدأت المخاوف تلاحقه .
في صباح اليوم التالي عندما استيقظ  الشاب و ذهب للحمام لغسل أسنانه .
شاهد في المرآة وجه رجل مشوه تماما بدلا من وجهه و نفس صوت الصدمة و الضجيح الذي ايقظه من النوم في الليل .
هرب الشاب مهرولا من الفندق و من تلك الغرفة . و بعد بضع ساعات من فراره إنقلبت حافلته فحدث حادث.
الشاب لم يمت، وعلاوة على ذلك، كان هو الناجي الوحيد من  تحطم و اصطدام الحافلة.
في المستشفى، قال انه عندما رأى وجهه في المرآة مشوها كان يشبه بصفة مطابقة الوجه الذي رآه آخر مرة في الفندق.

في الواقع ما حدث لهذا الشاب أنه كان قد رأى في الفندق بشكل مسبق ما سيحدث له بعد ساعات من خرجه من الفندق فعكست المرآة  وجهه بعد وقوع الحادث مع صوت انفجار الحافلة.
و قد توفي هذا الشاب في عام 1999 عن عمر يناهز 32 عاما، بعد 10 عاما من وقوع الحادث.
و قد كان سبب وفاته غير معروف حتى اللحظة .

6- قصص واقعية مؤثرة : تابع كيف قام آكل لحوم البشر الياباني بالتهام عشيقته بإسم الحب ؟ 

 قصة حقيقية غريبة
أخرى تضاف إلى عالم اللامعقول، من فينا لم يشاهد أفلام مصاصي الدماء ؟ هذه
القصة الحقيقية المثيرة و المؤثرة ، تحكي  أسطورة الملقب بآكل لحوم البشر الياباني-Issei Sagawa- من قبل الصحافة الدولية، إسي ساجاوا 32 سنة طالب في جامعة السوربون في باريس (فرنسا) قتل وأكل في 11 يونيو 1981 الهولندية رينيه هالفيت -Renée Hartevelt- طالبة في  25 من العمر.

هذه القصة الغريبة والقضية نفسها بدأت كقصة حب غير متبادل بشكل عادي. إسي ساجاوا وقع في الحب مع رينيه هالفيت .
“نحن في كثير من الأحيان نلتقى في الجامعة، يقول إسي ساجاوا. وقال أنها في بعض الأحيان تأتيه إلى منزله أو كنت أقوم بزيارتها في غرفتها الجامعية ، شارع بونابرت. كنت أحب رينيه. بينما الشابة الهولندية، وفي الوقت نفسه، كانت لا تملك من الحب تجاهه و لكن كانت تتعاطف مع هذا الشاب.

قصص قصيرة هادفة،قصص واقعية قصيرة عن الحب،قصص قصيرة مؤثرة ،قصص واقعية قصيرة مؤثرة

ملابسات الجريمة البشعة تم الإبلاغ عنها بعد الانتهاء من التفاصيل دون أي تردد من طرف القاتل مباشرة .
ماذا فعل بالفتاة ؟  بعد اعلانه الحب لها مع هستيريا من الضحك. أمسك سلاحه  و فرغ 22 عيار ناري في رقبة عشيقته ، و قتل الطالب الشاب حبيبته . إلى هنا ، هذه مجرد جريمة تافهة عن الحب و الغيرة التي طالما نسمع بها لكن ؟ .

 ولكن كل شيء يتغير عندما و بعد بضع دقائق في وقت لاحق من الجريمة ، إيسي ساغا قام بتعرية الجثة ودفن أسنانه في الخلفية.
  غير قادر على تخطي الجلد، فبدأ في حفر الجسم عن طريق سكين كهربائي. مثل الجزار اختار القطع اللحمية للاستهلاك الفوري وتلك للإعداد المؤجل. يتم طهي البعض و الاخرى مطبوخة، الخام بلعها بسبب القيمة الرمزية التي كانت لها .قال: “قبل فصل الرأس عن الجسم، كما يقول، عندما بدأت بفصل اللحم عن العظام أكلت شفتيها، واللسان وطرف أنفها. وأضاف أيضا أن طعمها كان يذكره بلحم التونة و تجارب العلاقة الجنسية بينهما”.

 بين كل مرحلة من مراحل التقطيع للجثة ،كان يضع السكين  لانتزاع كاميرته والتقاط الصور.
في اليوم التالي، الجمعة 12 يونيو في الصباح، قال انه ذهب ليشتري في السوبر ماركت في الحي حقيبتين من الورق . و انتظر  الليل لاستدعاء سيارة أجرة. رأه أحد جيرانه، الذي استيقظ على ضجيج السيارة بمساعدة سائقه يحملان الأمتعة الضخمة. وهو مندهش لرؤيته مرة اخرى يعيد بعد ساعة نفس الحقائب . القاتل في الواقع لم يقرر: أين سيرمي القمامة؟ محاولة جديدة في صباح اليوم التالي، السبت 13 يونيو فشل من جديد. مساء نفس اليوم بداية محاولة جديدة لبوا دو بولوني بهدف إلقاء جريمته في البحيرة.

يوم الاثنين، 15 حزيران،  توقف الشرطة إسي ساجاوا في منزله. بعد أن اكتشفوا السلاح و القطع من اللحم البشري في الثلاجة.
 
تم نقله إلى التحقيق ، حيث قام ساجوا يسرد تفاصيل اغتياله، ذبحه لحبيبته وأكله لحوم البشر .
قال:
– كنت سعيدا، كانت جيدة حقا، و لكن كان هناك الكثير من اللحم  لتناوله ، أيضا، شعرت بنوع من الاشمئزاز.
– لأنه لا يمكن أن أكل كل شيء في نفس اليوم. تخيلت  أنني التهمت الفخذين والأرداف والبطن والثديين الاماكن ، الصغيرة مثل تلك المستخدمة في المطاعم للدلالة على تخفيضات مختلفة في اللحوم، الخاصرة ، الردف مختلفة ..

 – لفترة طويلة كان لدي رغبة غريبة، والرغبة في أكل فتاة. أكل هذه الفتاة كان تعبير عن الحب. أردت أن أشعر بوجود شخص أحبه بداخلي .

وبحلول نهاية الاستجواب الأول، كانت الشرطة واثقة من التعامل مع شخص غير متوازن. والقاضي ولى القضية للأطباء النفسيين. إسي ساجاوا تلقى بانتظام في زنزانته تحقيقات نفسية . بعد 15 شهرا من الفحوصات النفسية، خلص الخبراء النفسيين الثلاثة بعدم المسؤولية الجنائية لساجوا.

 في 30 مارس 1983 القاضي بروغيير نطق بالحكم الفاصل . بعد يوم من صدور الحكم، نقل إسي ساجاوا إلى مستشفى هنري كولين النفسي في فيلجويف، بانتظار الإغلاق الإداري للإجراءات القانونية. حيث سيتم إغلاقه في 13 مارس 1984 من قبل حكم محكمة النقض الذي يؤكد بالتأكيد باللامسؤولية لشباب.  غير مذنب في نظر القانون الفرنسي.

في 21 مارس عام 1984، آكل لحوم البشر الياباني يعود مرة أخرى إلى طوكيو لعائلته الثرية . ويتم زجه  إلى مستشفى للأمراض النفسية حيث تم إطلاق سراحه دون مزيد من الضغط أو الرعاية في أغسطس 1985 بعد 4 سنوات من جريمته!

7- قصص واقعية غريبة حقيقة : قصة الرجل ذو الوجهين لن تصدق هذا العيب الخلقي ماذا فعل بإدوارد مورديك

 من القصص الغريبة و المؤثرة ،و أعجب الشخصيات المشوهة خلقيا ، و من ألمع الأساطير الحقيقية ، إدوارد مورديك -Edward Mordake-، هذا الإسم يمكن أن  لا يعني اسمه لك شيئا، و لكن هذه الشخصية العجيبة  عاشت أسطورتها عبر المحيط الأطلسي لأكثر من 100 عاما.

ونحن في القرن ال19 في انكلترا. الشاب الوريث  لعائلة إنجليزية نبيلة الأعراف، انتحر وهو صاحب 23 عاما من شدة اليأس. في الواقع كان هذا الشاب بوجهين ، الوجه الطفيلي على الجزء الخلفي من رأسه كان شيطاني …

و قد كان ادوارد مورديك  من الاشخاص الذين يعيشون في عزلة تامة، و  يرفض حتى تلك الزيارات من عائلته. كان هذا الشاب نادرة في الذكاء و الدهاء ، و كان موسيقارا و عازفا بارعا  ..

قصص غريبة ومخيفة، قصص غريبه واقعيه ،قصص غريبة ومضحكة

 لكن جماله كان يشوهه  الوجه النسائي الذي يركن في الجزء الخلفي من رأسه “جميلة مثل الحلم ، بشعة كما الشيطان”، على قدر ما كان هذا الوجه اللاصق في ادوارد يظهر جميع علامات الذكاء ولكن أيضا كان للخبث حصة الأسد معه على ما يبدو.  و قد كان هذا الوجه القبيح  متسليا
وضاحكا و يرسم من الخلف ابتسامة ماكرة بينما إدوارد الشاب العازف  كان
يبكي. هذا الوجه كان يراقب الناس و لا يكف عن التلفظ بكلمات بذيئة .

  و قد كان إدوارد 
يحكي لأمه معاناته في الليل مع هذا التوأم الشرير ، كيف كان يهمس له في
الليل بالكلمات البغيضة و يمنعه من النوم، و كم كان هذا الوجه الطفيلي يعشق
الحديث فقط عن الأشياء الشيطانية …

في حين ذهبت عائلة ادوارد الثرية  لاستشارة العديد من الأطباء ، للتخلص من هذا الوحش الذي يوأرق إبنها ولكن في ذلك الوقت رفض المتخصصين المجازفة ،بسبب المخاطر الكبيرة جدا للعملية .

بنهاية المطاف ، وبعد
محاولات بائسة من ادوارد في كتم صوت هذا الوجه الطفيلي ، قرر إدوارد شراء
سم لينتحر و ينهي معاناته … و بالفعل وضع هذا الشاب الوديع من الأمام و
القبيح من الخلف حدا لحياته ، تاركا رسالة يطالب فيها عائلته  بأن يتم
اتلاف و فصل الوجه الطفيلي عنه قبل دفنه ، ليتوقف عن الهمس له  و حتى لا يشعر بالانزعاج في قبره.

8- قصص واقعية غريبة: جامعة الأشباح 

 

من القصص الغريبة / واقعية و مثيرة ، قصص حقيقية عجيبة، قصص واقعية
حرم
جامعة ولاية ميشيجان هو حرم قديم جدا. و بسبب قدمه إرتبطت به الكثير من
الخرافات والأساطير و يعد مبنى مايو هو الأكثر شهرة في الحرم الجامعي
بأكمله فالمؤمنون بالأشباح يعتقدون أن شبح السيدة مايو هو من يطارد المبنى
لأنها إما قتلت نفسها أو قتلها شخص آخر لكن في النهاية شبحها هناك لانها
فارقت الحية بطريقة مؤسفة داخل هذه القاعة. والحقيقة هي أن ماري مايو توفيت
عام 1903 بعد مرض شديد و كان هذا قبل 28 عام من بناء القاعة التي تحمل
اسمها .

قصص غريبة / حكايلات واقعيةة مثيرة ، قصص حقيقية عجيبة، قصص واقعية

 و
مع هذا يصر البعض على ان شبحها يسكن المبنى؟ ما السبب الذي يجعل شبح شخص
مات بطريقة طبيعية يتخذ من مبنى لم يكن موجود حتى لحظة وفاته سكناً له ؟
فإذا ألقينا نظرة خاطفة على حياة السيدة مايو سنجد ان لا شيء في حياتها
يشير إلى أن أنها سوف تصبح كما يعتقد الكثيرون شبح من أكثر الاشباح رعبا في
ولاية ميشيجان. ولدت ماري مايو عام 1845 في باتل كريك تزوجت زوجها بيري
عام 1865 و أنجبت طفلان صبي اسمه نيلسون و ابنة تدعى نيللي. وكانت مايو
معلمة في الجامعة كما كان لها دور كبيرا في بناء مدارس خاصة للفتيات في
ولاية ميشيجان كما اهتمت بقضايا المرأة و تعليم سكان الريف هذه كانت حياة
السيدة مايو حتى 


قصص غريبة / حكايلات واقعيةة مثيرة ، قصص حقيقية عجيبة، قصص واقعية

توفيت
عام 1903، ودفنت في مقبرة أوستن في كالهون مقاطعة بلدة كونفيس جنوب غرب
ميشيجان و مع ذلك يصر الكثير من الناس أن روح السيدة مايو سافرت حوالي ستين
ميلا تجاه شمال لتقضي روحها حياتها الأبدية كشبح في عنبر بولاية ميشيجان
!! بدأت القصص حول مطاردة شبح السيدة مايو منذ اليوم الاول لإفتتاح 
مبنى مايو
حين بدأ الطلاب يتحدثون عن الغرفة الحمراء الموجودة في الطابق الرابع من
المبنى و التي أغلقت لسبب غير معروف و يقولون أن طقوس شيطانية قد أقيمت
فيها من قبل السيدة ماري مايو نفسها أو غيرها و هذا ما جعل شبحها و معه و
مخلوقات شريرة و أشباح أخرى تسكن المبنى . هناك مزاعم غير مؤكدة بأن فتاة
وجدت مشنوقة و معلقة في تلك الغرفة و هذا السبب في إغلاق الغرفة كما ان
المبنى بالكامل يشهد أحداث غير مفسرة كالبيانو الذي يعزف من تلقاء نفسه و
الانوار و الابواب و النوافذ تفتح وتغلق من تلقاء نفسها ايضا هذا بالاضافة
إلى شبح السيدة التي تتجول في ممرات و غرف المبنى و التي قيل انها ماري
مايو و يعتقد أن السبب وراء إيمان الكثيرين بوجود شبح ماري مايو داخل
المبنى هي صورتها المعلقة في الطابق الأول المكتوب تحتها إسم صاحبتها فقد
شعر العيد من الطلاب أن السيدة في اللوحة تراقبهم . 


قصص غريبة / حكايلات واقعيةة مثيرة ، قصص حقيقية عجيبة، قصص واقعية


جدير بالذكر أن مبنى مايو
ليس المكان الوحيد المسكون في حرم جامعة ميشيجان فهناك ايضا برج بومونت و
العديد من الأساطير تحيط بهذا البرج و يعد واحد من الأماكن البارزة في
الحرم الجامعي ويقال إن شبح طالب قتل خلال الحرب العالمية الثانية يطارد
البرج بحثا عن حبيبته المفقودة التي تركها هناك قبل أن يغادر , كما يسكنه
شبح طفل صغير سمع العديد من الحضور صوت خطواته و همساته وقلة من الناس رأوه
ينظر من خلال نوافذ الطابق الثالث .
في
الحرم الجامعي هنالك ايضا الحديقة النباتية و التي تصدر منها صرخات مدوية
في الليل كما شوهد فيها أشباح رجال يرتدون ملابس تعود لأوائل القرن الماضي .
مبنى
إستراحة القديس و الذي أحترق في الماضي بالتحديد في شتاء عام 1876 ورغم أن
أحد لم يصاب في الحريق إلا أنه يعتقد حاليا أن المبنى مسكون من قبل الطلاب
الذين فقدوا أغراضهم الثمينة ليلة الحريق و هم يجوبون القاعة حتى يومنا
هذا بحثا عن أغراضهم . 
كما
لا ننسى أيضا الطابق الثاني عشر و الطابق السادس من قاعة هولمز و الذي
يشتكي الطلاب من مضايقات عديدة السبب وراءها شبح رجل غامض يقوم بتعطيل
المصعد و فتح الأبواب , اما الطابق الثاني عشر من مبنى هوبرد فيملك شبح
يشبه في التصرفات شبح مبنى هولمز فهو يشغل المصعد طوال الوقت و يستقله من
الطابق الثاني عشر حتى الطابق التاسع كما يهوى الركض طوال الليل و الضحك
بصوت عال و تحريك مقابض ابواب غرف الطلاب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.